إعلان

التجارة الخارجية

مفهوم التجارة الخارجية

تعرف التجارة الخارجية أيضاً بإسم "التجارة الدولية" وهي من أهم ما يربط العالم ببعضه عن طريق مجموعة من العلاقات والمصالح المشتركة. فهي عبارة عن تبادل السلع ورؤوس الأموال بين دولة معينة والدول الأخرى بشتى الطرق البحرية, البرية والجوية.

يطلق هذا المصطلح على جميع العمليات التجارية مع طرف خارجي مثل بين شخصين أو شركتين او اكثر كل منها في دولة مختلفة. وكذلك دولتين ذات حدود مشتركة ودولتين في قارتين مختلفتين. أنواع التجارة الخارجية ثلاثة هي الاستيراد, التصدير, والترانزيت.

عوامل ظهور التجارة الخارجية

  • ظهور فائض في إنتاج بعض الدول المصدرة, لذلك ظهرت الحاجة لتصديرها والاستفادة بالعائد.
  • زيادة الدخل القومي للدولة مما سيؤثر على تطوير الدول وتحسين الخدمات المقدمة للفرد, بالإضافة لزيادة دخل الفرد.
  • ضعف القدرة الإنتاجية لدى بعض الدول المستوردة. لذلك لجأت الدول إلى استيراد هذه السلع حيث في بعض الأحيان يكون الاستيراد أقل تكلفة من الإنتاج.

أهداف التجارة الخارجية

تهدف إلى زيادة الدخل القومي, تحقيق التوازن الخارجي عن طريق خفض الواردات وزيادة الصادرات. وكذلك حماية الصناعة الوطنية وزيادة موارد خزينة الدولة, توطيد العلاقات بين الدول. وتوفير السلع الاستهلاكية للمستهلك المحلي, وخلق فرص عمل جديدة للشباب. لا شك أنها تلعب دوراً لا غنى عنه بين الدول من شتى أنحاء العالم فهي تدمج الدول مع بعضها مهما كانت المسافة بينهما. بالإضافة لأنها تساعد في معرفة تراث الشعوب المختلفة دون السفر اليها ولكن باستخدام منتجاتها التي قد تظهر تراث هذه الدولة وتقدمها. وعلى حد السواء فهي تلعب دوراً هاماً في السياسة حيث أن مصالح الدولة تقتضي في بعض الأحيان قطع الاستيراد أو التصدير لدولة معينة للضغط عليها. لذلك يؤثر هذا بشكل كبير على اتجاهات الكثير من الدول النامية التي تعتمد بشكل أساسي على الإستيراد. جميع المواضيع المتخصصة في هذا المجال و اكثر سوف تجدها متاحة في هذا التصنيف

Recommended videos

مرحباً بك مرة أخرى!

سجل دخول باستخدام البريد الالكتروني

إنشاء حساب جديد

املأ نموذج التسجيل

استرداد كلمة المرور الخاصة بك

أدخل التفاصيل لإعادة تعيين كلمة المرور

إضافة إلى قائمة التشغيل